تابعنا على :

علي جمعة: الأفلام الجنسية تؤدي للإلحاد

أكد الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية الأسبق، أن الأفلام الجنسية كانت في البداية تصور في حجرات تحت السلم فتظهر عتامة زرقاء، فسمي بأفلام الجنس الأزرق وأبيحت سنة 1960 كثورة جنسية كبرى فانتشرت كالسرطان .

وأوضح علي جمعة خلال لقاء بفضائية “سي بي سي” في برنامج “والله أعلم”، اليوم الأحد، أن منتجي الأفلام الإباحية يعتبرون الغريزة الجنسية “حاجة واجبة الأشباع”، وليست غريزة كما يعتبرونها أهل الأديان السماوية.

وأشار “جمعة” إلى أن الفكر الغربي من خلال نظريات “دارون” و”نتشا” و”سيجمون دوفريد”، أضيف لهم “أينشتين” وحديثه عن النسبية، موضحا أن كلامهم على الأصول الكونية والنسبية المطلقة والكون كما تراه وأينشتين للنسبية وأصبحت المسائلة كمية وليست كيفية وأصبحت المسألة بعيدا عن الإيمان و خصوصيته للإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حقوق الموقع © لموقع الشيخ عبدالرحمن بن علي الشهري